أخبار

مدير الأكاديمية اللبنانية الدولية للسلامة المرورية : للأسف سنشهد المزيد من الضحايا والمآسي على الطرقات اللبنانية!

مدير الأكاديمية اللبنانية الدولية للسلامة المرورية : للأسف سنشهد المزيد من الضحايا والمآسي على الطرقات اللبنانية!
مدير الأكاديمية اللبنانية الدولية للسلامة المرورية : للأسف سنشهد المزيد من الضحايا والمآسي على الطرقات اللبنانية!
 
8 أيلول 2019
 
اكّد مدير الأكاديمية اللبنانية الدولية للسلامة المرورية  كامل إبراهيم انّ "في لبنان لا يوجد خطّة على ارض الواقع حتى الآن قادرة على الحدّ من عدد الضحايا على الطرقات اللبنانية وهذا الأمر بحاجة الى قرار سياسي"، لافتا في حديث لـ"صوت لبنان" الى انّ "هناك دعم من وزارة الداخلية لملفّ السلامة المرورية وكل الخطوات المتّخذة هي لتنفيذ اصلاحات على صعيد القانون تظهر نتائجها بعد 3 او 4 سنوات".
واشار ابراهيم الى انّ "موضوع السلامة المرورية بحاجة الى مقاربة مختلفة عن تلك التي كانت سائدة في الـ7 او 8 سنوات السابقة"، مؤكّدا اننا "سنشهد للأسف المزيد من المآسي على الطرقات اللبنانية لطالما تطبيق القانون مركّز في المدن الاساسية وبيروت الكبرى".
وشدّد على انّ "الارادة موجودة لكن ينقصنا فريق عمل متجانس مختصّ بالسلامة المرورية قادر على القيام بالأبحاث اللازمة". 
وختم ابراهيم، قائلا: "وسائل الضغط تراجعت كثيرا سواء من قبل النواب او من قبل المجتمع المدني ويتمّ التركيز فقط عن طريق التغريدات حيث يتفاعل الناس مع صور الضحايا لأيام قليلة وبعدها يُنتسى الملفّ بحيث لم يتحوّل حتى اليوم الى قضية، وعلميا ولا مرّة عرفنا اسباب حوادث السير في لبنان وهذا جزء من النتائج التي نشاهدها على طرقاتنا للأسف".

الى الخلف