الاستشارات

تعزيز السلامة المرورية في الشركات

تعزيز السلامة المرورية في الشركات

تقع الدول المنخفضة والمتوسطة الدخل تحت عبء مشكلة صدامات المرور، وبالأخص إقليم الشرق الاوسط وشمال افريقيا (MENA Region) بحيث يخسر العالم العربي ما يزيد عن 35 ألف قتيل سنوياً نتيجة صدامات المرور.

تعتبر منظمة العمل الدولية والتشريعات الوطنيّة، أنّ العامل/الموظف يبدأ عمله في الوقت الذي يغادر فيه المنزل متوجّهًا إلى عمله وينتهي عند وصوله إلى منزله بعد انتهاء فترة العمل. أي تعتبر رحلته من وإلى العمل جزءا لا يتجزأ من بيئة العمل. في المقابل، تظهر أرقام منظمة الصحة العالمية أنّ أكبر نسبة صدامات يتعرض لها العامل/الموظف خلال وظيفته هي صدامات المرور.

بناء على هذه الوقائع ، تقدّم الأكاديمية مشروع إدارة سلامة اساطيل النقل لجميع المؤسسات التي تمتلك أساطيل نقل في مختلف المجالات (نقل الركبات، نقل تلامذة المدارس، نقل البضائع، نقل المواد الخطرة، تقديم الخدمات وغيرها...) من خلال مقاربة شاملة تعزز مستوى السلامة في المؤسسة لدى جميع العاملين، وتخفّض مخاطر الإصابات الجسديّة وتجنّب الوفيّات من جرّاء الصدامات المروريّة، وتحمي الموارد الماديّة والماليّة للمؤسّسة والعاملين فيها من الخسارة المباشرة وغير المباشرة التي يمكن أن تتأتّى نتيجةً للصدامات المروريّة أو الإهمال أو سوء استخدام المركبات، وتعزز الصورة المجتمعيّة للمؤسّسة باعتبارها تهتمّ بالسلامة المروريّة للجميع وبسلامة العاملين فيها والمتعاملين معها والمحيطين بها.


الى الخلف